وفاة 5 نساء حوامل في ظرف شهرين بمستشفى بالبيضاء يثير المخاوف

في ارتفاع مهول لعدد الوفيات في صفوف النساء الحوامل، بمدينة الدار البيضاء، تم تسجيل 5 حالات وفيات بمستشفى سيدي عثمان في ظرف حوالي شهرين.

وحسب ما أوردته يومية المساء، الصادرة غدا الثلاثاء، فإن هذا العدد أثار علامات استفهام كبيرة حول وجود خلل بقسم الولادة بالمستشفى المذكور.

وأوضح ذات المصدر أن آخر حالة وفاة لامرأة حامل، سجلت يوم السبت الماضي، بعد إصابتها بحالة عدوى تعفنية إثر خضوعها لولادة قيصرية بذات المستشفى، مشيرا إلى أن المصالح المختصة لم تفتح بحثا بخصوص الحادثة، رغم وجود مقرر وزاري ينص على ضرورة فتح بحث في وفيات الحوامل، الذي يسيء إلى سمعة المغرب لدى منظمة الصحة العالمية ويجعل البلاد تحتل مرتبة متأخرة في تصنيفات التنمية الخاصة بالأمم المتحدة.

وأكد المصدر ذاته أنه يجب البحث عن العطل الذي أصيب به جهاز التعقيم بالمستشفى قبل إجراء العملية القيصرية للضحية.

2019-07-15 2019-07-15
سكينة العلمي