مركز ابن رشد بروما يمنح الجائزة الخاصة في الفن لحميد باسكت ورشيد بالحاج

منية صابر/ روما

احتفل المركز المغربي للدراسات العليا “ابن رشد” بالعاصمة الإيطالية يوم أمس بتسليم الجائزة الخاصة في الثقافة و الفن لاثنين من رواد السينما المغاربية اعترافا لهما بالدور الذي يقومان به في تمثيل الفن الشمال إفريقي بأوروبا و العالم.

و يأتي هذا الحدث لإجازة المخرجين السينمائيين اللذان قدما الكثير من أجل الحوار بين الثقافات و الأديان بمنطقة المتوسطي و بين أوروبا و العالم العربي.

تم تسليم الجائزة بقاعة المؤتمرات التابعة لمركز ابن رشد من طرف رئيسة المؤسسة السيدة سعاد السباعي بحضور شخصيات بارزة في عالم السينما كالمنتج الإيطالي لوتشانو سوفينا و الممثلة المرموقة إيرا فرونتين.

تربط باسكت و بالحاج علاقة وطيدة بإيطاليا و أوروبا و يُعتبران سفيرين للسينما المغاربية بأوروبا، فالمخرج المغربي حميد باسكت أنجز عدة أفلام تروي مغرب اليوم في أشكاله المتنوعة ، و آخر أعماله “صمت الفراشات” 2018، الذي نال جائزة أحسن فيلم خلال الدورة 34 بمهرجان الإسكندرية بمصر.

أما المخرج الجزائري رشيد بالحاج فقد تبنى منذ السبعينات القضايا الاجتماعية بمنطقة المغرب العربي حيث نال الجائزة الدولية بباريس سنة 1973 عن الفيلم الحدث “الخبز الحافي” الذي يحكي قصة و معاناة الكاتب المغربي محمد شكري.

و تأتي جائزة ابن رشد الثقافية و الفنية بالموازاة مع الدورة الأولى لافتتاح مهرجان روما للسينما العربية و الشمال الإفريقية الذي عرف انطلاقته بدعم من السفارة المصرية بروما حيث شاركت مراسيم انطلاقته البرلمانية من أصل مغربي السيدة سعاد السباعي.

2019-07-18 2019-07-18
المشرف العام