هواجس أمنية أمريكية حيال تطبيق “الشيخوخة” الروسي الشهير

قال تشاك شومر، زعيم الديمقراطيين بمجلس الشيوخ في رسالة إلى رئيسي مكتب التحقيقات الفدرالي ولجنة التجارة الفدرالية، إن تطبيق “FaceApp” الروسي قد يشكل تهديدا للأمن القومي الأمريكي.

ويتيح التطبيق “FaceApp” الذي طورته شركة “Wireless Lab” الروسية، استخدام التكنولوجيا العصبية لإدخال تعديلات متنوعة على الصور، منها على وجه الخصوص، تغيير تصفيفة شعر والجنس والعمر وإضافة أوشام وما شابه.

ويحظى هذا التطبيق بشعبية واسعة بما في ذلك في أوساط المشاهير وأندية كرة القدم، حيث ينشر العديد من رواد شبكات التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم، صورهم التي تمت معالجتها من خلاله، لإظهار أنفسهم في سن الشيخوخة.

وكتب شومر على حسابه في “تويتر” تعليقا مرفقا بالرسالة التي وجهها قال فيه: “يستخدم تطبيق FaceApp الذكاء الاصطناعي لتغيير صور المستخدمين وجعلهم يبدون أصغر سنا أو أكبر، ويتيح اختيار جنس آخر، لكن لاستخدام التطبيق يتوجب على المستخدمين منح الشركة حق الوصول الكامل وغير المشروط إلى صورهم وبياناتهم الشخصية”.

وزعم المشرع الأمريكي الرفيع أنه يمكن استخدام أي صورة تخرج من التطبيق من دون موافقة صاحبها، مضيفا أن تطبيق “FaceApp” يمكن أن يشكل تهديدا للأمن الأمريكي وخصوصية ملايين المواطنين الأمريكيين.

وطلب شومر من مكتب التحقيقات الفيدرالي توضيح “كيف يمكن أن تصل المعلومات الشخصية التي يحملها الملايين من الأمريكيين على ( FaceApp) إلى أيدي الحكومة الروسية أو المنظمات التي لها صلات بها”.

علاوة على ذلك، دعا السناتور الأمريكي لجنة التجارة الفيدرالية إلى النظر في “وجود ضمانات مناسبة من عدمها بأن البيانات الشخصية للأمريكيين لن تمس”.

2019-07-19 2019-07-19
سكينة العلمي