جريمة قتل بشعة تهز فاس… اختطاف و اغتصاب شابة في عمر الزهور و إضرام النار بجسدها

علم منب إعلامي من مصدر مطلع أن المصالح الأمنية بمدينة فاس، تمكنت قبل أيام من الإطاحة بأفراد عصابة إجرامية خطيرة، تورط أفرادها “شابان وفتاة” في جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها شابة في عمر الزهور، تعرضت للاختطاف والاغتصاب قبل إنهاء حياتها بطريقة بشعة من خلال إضرام النيران بجسدها.

وأوضح المصدر ذاته في كشفه عن التفاصيل الكاملة الخاصة بهذه الجريمة، أن الضحية المسماة “حياة” والبالغة من العمر قيد حياتها 27 سنة، تعمل بمدينة الدار البيضاء، حلت بفاس لزيارة والدتها المريضة، إلا أنها تفاجأت بقيام أشخاص باعتراض سبيلها واختطافها من أمام محطة بوجلود، حيث تم نقلها بالقوة بواسطة سيارة إلى أحد المنازل بجماعة ولاد الطيب ضواحي العاصمة العلمية.

وأشار ذات المصدر أن أفراد العصابة تناوبوا على اغتصاب الضحية، قبل أن يعمد أحدهم إلى سكب البنزين على جسدها ثُم إضرام النيران في جسدها، مشيرا إلى أن الضحية أصيبت بحروق بليغة ولفظت أنفاسها الأخيرة مباشرة بعد نقلها إلى المستشفى.

وأبرز نفس المصدر أن جميع الموقوفين تمت إحالتهم على الوكيل العام باستئنافية مدينة فاس، والذي قرر إحالتهم على سجن “بوركايز” بعد متابعتهم بتهم القتل العمد والاغتصاب والاختطاف.

2019-07-20
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي