شابة تحاول رمي نفسها من فوق صخرة بشاطئ ”إمي نتركا” بمير اللفت

يعيش شاطئ إمي نتركا بميراللفت إقليم سيدي إفني حالة من الاستنفار الأمني الكبير، وذلك بعد إقدام شابة عشرينية على محاولة الانتحار من أعلى صخرة بالشاطئ.

ووفق مصدر اعلامي من عين المكان، فالشابة العشرينية حاولت وضع حد لحياتها بقطع شرايين يديها بواسطة آلة حادة كانت بحوزتها، ما تسبب لها في جروح غائرة.

وأضاف المصدر ذاته أن الشابة بعدما فشلت في إنهاء حياتها، صعدت بعد ذلك لصخرة مطلة على البحر، وهي في حالة هيستيرية محاولة رمي نفسها نحو الأسفل، ولولا تدخل بطولي لبعض الشبان الذين أثارت انتباههم، لكانت في عداد الموتى، إذ أمسكوا بها في آخر لحظة، ومنعوها من تنفيذ فكرتها المجنونة.

واستنفر الحادث مختلف السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية الذين هرعوا لعين المكان، وتم نقل الشابة نحو المستعجلات لإسعافها بعدما أصيبت بجروح على مستوى اليد، فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وأسباب محاولة وضع الشابة حدا لحياتها، والتي لا تزال مجهولة لحدود كتابة هذه الأسطر

2019-07-26 2019-07-26
سكينة العلمي