وحيد خليلوزيتش.. شخصية ومبادئ خاصة تتعارض مع المسؤولين

فك المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش ارتباطه بنادي نانت الفرنسي، جراء العلاقة المتوترة التي كانت بينه وبين مسؤولي فريق الفرنسي، قبل أن يقرر المدرب البوسني الرحيل عن الفريق، تزامنا مع اقتراب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن المدرب الذي سيخلف الفرنسي هيرفي رونار.

وبات البوسني أقرب من أي وقت مضى من تدريب المنتخب المغربي، بعدما أجمعت تقارير صحافية فرنسية ومغربية عن تفاوض مسؤولين من جامعة اللعبة مع المدرب المخضرم، ليكون الأقرب لقيادة أسود الأطلس في الاستحقاقات القادمة.

وتحدث الصحافي بقناة “بي ان سبورت” القطرية، نسيم طالبي، عن شخصية حاليلهودزيتش التي دائما ما تثير الجدل، إذ كتب على حسابه الخاص في تويتر “وحيد خاليلهودزيتش يغادر نانت، الرجل لديه شخصيته ومبادئه الخاصة التي كثيرا ما تتعارض مع العديد من المسؤولين سواء على مستوى الأندية أو المنتخبات”.

وكان خاليلهودزيتش يتقاضى مع نادي نانت مبلغا شهريا يصل إلى 200 مليون سنتيم، صافيا من أي نوع من الضرائب، في حين كان هيرفي رونار يتقاضى عندما كان مدربا للمنتخب المغربي ما يصل إلى 120 مليون سنتيم، وحسب ما أشارت إليه تقارير صحافية فإن المدرب البوسني سيتقاضى ضعف ما كان مخصصا لهيرفي رونار.

2019-08-03 2019-08-03
سكينة العلمي