بعد “هجوم” البرغوث عليه…“كونميبول” يعاقب ميسي و يوقفه 3 اشهر

عاقب اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول)، يوم أمس الجمعة 2 غشت 2019،  ليونيل ميسي، قائد المنتخب الأرجنتيني ونجم برشلونة الإسباني، وقرر توقيفه ثلاثة أشهر، وتغريمه 50 ألف دولار.

وجاءت هذه العقوبة بسبب تصريحات لميسي ضد مسؤولي الاتحاد القاري، أدلى بها خلال بطولة «كوبا أمريكا» الأخيرة التي تُوِّج بها منتخب البرازيل. والتي وجه فيها ميسي تهما لحكام البطولة ومسؤولي “كونميبول” بـ”التحيز للبرازيل”، بعد إقصاء الأرجنتين من الدور نصف النهائي على يد رفاق داني ألفيش.

و بعد طرده المباشر خلال مواجهة تشيلي في مباراة تحديد المركز الثالث، هاجم ميسي الاتحاد، كما رفض الصعود إلى منصة التتويج لتسلم الميدالية البرونزية.

ومن شأن هذا الإيقاف أن يحرم ميسي من اللعب دوليا مع منتخب بلاده في أي مباراة رسمية أو ودية طيلة الثلاثة شهور، رغم أن التانغو لن يخوض مباريات مهمّة في هذه الفترة.

2019-08-03 2019-08-03
سكينة العلمي