قرية أوروبية تخصص مكافأة للأسر في حال إنجابها للذكور

تعاني قرية ميسيتس أودجينسك البولندية من نقص في أعداد الذكور، الأمر الذي دفع بالقيّمين عليها إلى منح مكافأة لأول أسرة تنجب مولوداً من الذكور، حيث لم يولد في تلك القرية سوى الإناث منذ عشر سنوات.

وحسب وكالة “سبوتينك” فإن راديو “زت”، قال إن “آخر مولود ذكر في أودجنسك، سيحتفل قريباً بعيد ميلاده العاشر، لكنه لا يعيش في أرض الوطن، ويبلغ عمر أصغر سكان البلدة من الذكور 12 عاماً”.

وأشارت الوكالة إلى أن هذه القرية، الواقعة جنوبي بولندا، غالبية سكانها من النساء، حيث عليهن العمل في الأماكن التي يشغلها الرجال تقليديا، ولا سيما رجال الإطفاء وسائقي الجرارات، مبرزا أن مهنة رجال الإطفاء تتمتع بجاذبية خاصة عند الفتيات المحليات وعلى سبيل المثال يوجد في فرقة الإطفاء المحلية، ثمانية شبان مقابل 24 فتاة

2019-08-07 2019-08-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي