تقارير أمنية وراء إغلاق أكبر ملهى ليلي بأكادير

افاد مصدر إعلامي أن والي جهة سوس ماسة أعطى تعليماته الصارمة من أجل إغلاق أكبر ملهى ليلي معروف بمدينة أكادير، بناء على تقارير استعلاماتية لرجال الأمن.

وحسب المصدر، فقرار الإغلاق جاء بعد تقارير سوداء لعناصر المفتشية العامة للمديرية العامة للأمن الوطني، والتي حلت مؤخرا بولاية جهة سوس ماسة، بتنسيق محكم مع فرقة الاستعلامات العامة المكلفة بالأماكن العمومية التابعة لولاية أمن أكادير، والتي أتبثت أن هذا الملهى الليلي لا يحترم القوانين المعمول بها، ولا حتى دفتر التحملات الخاص بهذه الفضاءات الليلية.

الملهى الليلي الذي ذاع سيطه بأكادير، والمعروف باستقطابه لزبناء من الطينة الرفيعة والمتواجد بممر واد سوس والحامل لإسم برازيلي معروف لذا مرتادي هذه الفضاءات، ذكرت تقارير أنه بات يخرج عن النطاق المألوف عن طريق عدم احترام مواقيت الفتح والاغلاق، إضافة إلى استقطاب قاصرين وقاصرات ،ناهيك عن عدم أداء الرسوم الضريبية والجمركية القانونية.

يذكر أن رجال الحموشي المكلفين بمراقبة الأماكن العامة شددوا على هذه الفضاءات خلال الآونة الأخيرة ووقفوا على جملة من الاختلالات والتي غالبا ما يستعمل من خلالها أصحابها تمويه المراقبين عن طريق استغلال رخصة واحدة لمحلات متعددة وغيرها .

ومن المنتظر أن تعصف تقارير تفتيشية أخرى لرجال الأمن بعدد من الفضاءات والملاهي الليلية الأخرى التي باتت تشتغل خارج الإطار القانوني ولا تحترم بنود الرخص الممنوحة لها في هذا الإطار.

2019-08-11 2019-08-11
المشرف العام