في ثاني أيام العيد.. وفاة ستيني أضرم نار في جسده

أقدم رجل في الستينيات من عمره، صباح اليوم الثلاثاء، على الإنتحار بإضرام النار في جسده، بشارع العيون بمراكش.

وحسب مصادر اعلامية ، فالهالك كان يعاني من مشاكل عائلية مع زوجته، التي أنجب منها ثلاثة أبناء، حيث خرج أمام منزل عائلتها، وأضرم النار في جسده.

وأضاف المصدر ذاته، أن الرجل لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بالحروق الخطيرة التي أصيب بها، في حين عرف مكان الحادث حالة استنفار بحضور مختلف السلطات المحلية، غير أن كل محاولات إنقاذه باءت بالفشل.

هذا وتم فتح تحقيق من طرف المصالح الأمنية لمعرفة أسباب الحادث، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة بمستشفى إبن طفيل بمراكش.

2019-08-13 2019-08-13
سكينة العلمي