في عز حرارة الصيف..جماعة المنيزلة ضواحي تارودانت تعاني العطش

تعيش منطقة المنيزلة ضواحي تارودانت على ايقاع ازمة الانقطاع المتكرر للماء الصالح للشرب، وذلك بسبب جفاف الابار المزودة للمنطقة بهده المادة الحيوية، وتزامن هذا المشكل مع ايام عيد الاضحى والارتفاع المفرط لدرجات الحرارة.

وأثار هذا الانقطاع المتكرر للماء موجة من التوتر والاستنكار الشديد في صفوف الساكنة التي أصبحت تلتجئ لملء القارورات المائية وتخزنيها لتلبية حاجياتها من هذه المادة الحيوية بالرغم من المضاعفات الخطيرة التي تسببها هذه المواد البلاستكية على الصحة كما تلجأ فئة اخرى لشراء المياه المعدنية، فيما الفئة الضعيفة لم تستطع دفع ثمنها نتيجة محدودية دخلها، الامر الذي جعلها تدق ناقوس الخطر.

وناشدت الساكنة الجهات المسؤولة التدخل الفوري لتفادي تكرار حرمانهم من حقهم الطبيعي في الماء الصالح للشرب، واتخاذ كافة الإجراءات لتوفير الماء بكمية وجودة محترمة.

وفي خطوة، المراد منها التخفيف من معاناة الساكنة، قامت السلطات المحلية بإرسال شاحنة صهريج محملة بالماء من اجل إضافته في خزان “جمعية تيسي ومان “.

العراف مصطفى

2019-08-16 2019-08-16
المشرف العام