رقم مخيف في عدد “الحراكة” الغارقين خلال 2019

لازال البحر الأبيض المتوسط يحصد أرواح الحالمين بالهروب إلى ضفة الأحلام الأوربية، حيث قضى ما يناهز 844 مهاجرا سريا حتفهم غرقا خلال الأشهر المنصرمة من سنة 2019 ، بحسب ماكشفته بيانات منظمة الهجرة الدولية.

فيما سجل انخفاض في معدل المهاجرين السريين الذي لقوا حتفهم في عرض البحر خلال السنة الجارية، مقارنة مع سنة 2018 التي غرق خلالها 1541 مهاجرا خلال محاولتهم عبور البحر الأبيض المتوسط نحو الضفة الأوربية.

وكشفت منظمة الهجرة الدولية أنه خلال العام الجاري، سجلت غرق 208 مهاجرين كانوا متجهين صوب إسبانيا انطلاقا من المغرب، في حين غرق 150 مهاجرا انطلقوا من تونس قاصدين جزيرة صقلية.

في حين يرتكز تدفق المهاجرين غير الشرعيين في سواحل ليبيا، حيث لقي 427 مهاجرا حتفهم خلال محاولتهم العبور نحو إيطاليا. كما غرق 52 مهاجرا في السواحل التركية.

وأكدت المنظمة على أن غالبية المهاجرين الذين لاقوا حتفهم أثناء محاولة العبور ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء حيث تنتشر معدلات عالية من الفقر المتعدد الأبعاد الذي يشمل وضعية المعيشة والتعليم ومستوى الرعاية الصحية وغير من الضروريات التي يحتاجها الإنسان لكي يعيش كريما.

2019-08-20 2019-08-20
سكينة العلمي