وزارة الثقافة والاتصال تنظم معرضا للصور التاريخية بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب

أشرف السيد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، بمعية السيد محمد اليعقوبي، والي جهة الرباط سلا القنيطرة، على افتتاح معرض للصور التاريخية، تخليدا لذكرى ثورة الملك والشعب، والذي احتضنته قاعة باحنيني بالرباط عشية اليوم الإثنين 19 غشت 2019.

وبهذه المناسبة المجيدة، أكد السيد الوزير أن هذا المعرض الفني والوثائقي الذي يربط الأجيال الجديدة بذكرى ثورة الملك والشعب، يستحضر تماسك حلقات البناء المؤسساتي والبناء التنموي لبلادنا تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله. وأبرز السيد الوزير أهمية ورمزية هذه المناسبة التي تؤرخ لرفض المغاربة الأبدي لكل محاولات الفصل بين العرش والشعب، في أعظم صور تمجيد ذلك الرباط الوثيق الذي كان ولازال مصدر تلاحم المغاربة وسعيهم نحو مزيد من الرقي والازدهار.

مضيفا أن هذه الذكرى تجسد معاني التلاحم بين العرش والشعب في معركة الكفاح الوطني لنيل الكرامة والاستقلال، كحدث محدود في الزمن، لكن دلالاتها المرتبطة برهانات النماء والازدهار تظل مفتوحة بتعاقب الأجيال.

وإذا جاز لقطاع أن يفخر بحظه من الإنجازات في العقدين الماضيين، أفاد السيد وزير الثقافة والاتصال، أنه سيكون قطاع الثقافة بدون منازع. حيث شهدت هذه الفترة ميلاد مشاريع ثقافية مهيكلة نذكر منها المكتبة الوطنية للمملكة المغربية ومتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر ومؤسسة أرشيف المغرب وقريبا المسرح الكبير للرباط والمعهد الوطني العالي للموسيقى والكوريغرافيا وغيرها، التي يضيق حيز هذه الكلمة لحصرها.

من جهة أخرى استحضر السيد الوزير أهم الإنجازات التي تحققت في مجال المحافظة على التراث الثقافي وتثمينه وإدراجه في المنظومة التنموية، من خلال الرعاية الملكية السامية للتراث الحضاري للمملكة وتأهيل وتثمين لعديد من المدن العتيقة عبر إطلاق برنامج وطني شمولي ومندمج رصدت له استثمارات مالية هامة.

2019-08-20 2019-08-20
المشرف العام