البلاغ الختامي لمهرجان تركانين-تيغمي في نسخته الرابعة

البلاغ الختامي:

اختتمت مساء يوم أمس الأحد 18 غشت 2019 فعاليات الدينامية التنشيطية-الفنية،الثقافية-التراثية،التكوينية-التأطيرية،والرياضية لمهرجان “تركانين” في نسخته الرابعة التي نظمت بكل نجاح ومهنية بقلب ومركز جماعة تيغمي عاصمة الفخار بسلسلة أدرار بإقليم تزنيت والممتدة بين 18و16 من شهر غشت 2019.

وقد تميزت هذه النسخة الرابعة من مهرجان “تركانين” والتي تنفست عبق تيمة الأركان باعتباره رمزا وثروة انسانيين،ببرمجة فسيفساء  تشكيلية من الأنشطة المتنوعة والمتعددة-المختلفة التي لامست بحق انتظارات مختلف شرائح ساكنة دائرة أنزي وجماعة تيغمي بالخصوص.

وبالعودة لتفاصيل تنزيل برنامج النسخة الرابعة من مهرجان “تركانين” بمركز تيغمي-إقليم تزنيت لا يمكن القول عنها إلا أنها حققت الأهداف المرجوة منها شكلا ومضمونا ،ابتداء من فعاليات الإفتتاح وانتهاء بالسهر الفنية-التكريمية الختامية.

هذا وقد تم قص شريط افتتاح مهرجان “تركانين” في دورته الرابعة يوم الجمعة الماضي الموافق ل 16 من شهر غشت الجاري بكلمات ترحيبية وتأطيرية عن الأسباب والأهداف والمحتوى الخاص بهذه الدورة الرابعة من طرف القائمين والشركاء لهذا المهرجان،كما وتم اعطاء في نفس اليوم  الإنطلاقة الرسمية لفتح أبواب وأروقة معرض المنتجات المجالية التعاونية في وجه العموم والزوار بمشاركة ومساهمة فعلية للشبكة الإقليمية للإقتصاد الإجتماعي التضامني-تزنيت.

في اليوم الثاني من فعاليات مهرجان “تركانين” لهذا العام وفي نسخته الرابعة نظم على مستوى الصباح سباق وطني على الطريق على مسافة سبع (7) كيلومترات بمشاركة أكثر من أربعين (40) عداءً من مختلف الأعمار والمدن المغربية،وبعد زوال ذات اليوم الثاني إلتأم متخصصون ومهتمون وسياسيون وجمعويون حول مائدة الندوة الأكاديمية التأملية التفاعلية حول تيمة “آفاق تثمين المنتوجات المحلية بأدرار” وذلك بالمقر الرسمي لجماعة تيغمي،فيما كانت ساكنة تيغمي والنواحي وزوار المهرجان في موعد مع السهرة الفنية-التكريمية الأولى التي نشط وسير فقراتها بتألق وتميز عبد الله كويتا والتي عرفت-السهرة- مشاركة كل من الديدجي كيكو و فرقة أحواش أجماك أدرار،وفرقة أحواش تيفرخين أودرار،مع الحضور والمشاركة المتميزين لكل من الفنان الحسين أبعمران والفنان المقتدر الحسان أرسموك،مع تكريم كل من من الفنان والممثل والمبدع الحسن جگار والحسين أحشمي عرفانا وتقديرا لما أسداه هذا الأخير من خدمات جليلة للإقليم في المجال الصحي.

وعن اليوم الثالث والأخير من فعاليات مهرجان تركانين في دورته الرابعة استضافت واحتضنت ثانوية الرازي التأهيلية مساءً ملتقى تمونت للتجار والحرفيين والمهنيين بالمغرب بمشاركة أكثر من 250 تاجرا وحرفيا ومهنيا من مختلف المدن والمداشر المغربية حيث تم بسط مداخلة رئيسية حول التجارة في صلب النموذج التنموي،التحديات والرهانات من اعداد الفاعل الإقتصادي أحمد صوح، واحتضنت دار الطالبة تيغمي قبيل هذا الملتقى الهام دورة تكوينية للنساء العاملات والمنخرطات في التعاونيات حول موضوع آليات التدبير الإداري والمالي للتعاونيات.وعن المنصة الرسمية للسهرات الفنية فقد عرفت سمرا فنيا أمازيغيا أنيقا امتزج فيه التراثي التقليدي بالحداثي والمعاصر من الغناء والرقص التعبيري بمشاركة نوعية من الفنانة المقتدرة فاطمة تاشتوكت والفنان صاحب الراب الذهبي سعيد أوتاجاجت ومجموعة أيتماتن تزنيت،إضافة الى مشاركة فرقة أحواش أداوبعقيل  والديدجي كيكو،والتنشيط عاد للمايسترو عبد الله كويتا،مع الإشارة إلى أنه وموازاة مع فعاليات مهرجان تركانين نظم دوري أدرار لكرة القدم وعروض الفروسية-التبوريدة الذين نالا من حضور الزوار الكثير من الإحترام والتشجيع.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه السهرة السمرية الفنية الأخيرة عرفت أيضا تكريم كل من رشيد أكركاض رئيس جمعية تركانين القائمة على فعاليات هذا المهرجان،والحاج أحمد أكوباي رئيس جماعة تيغمي الشريك الصريح لهذه التظاهرة والدينامية،إضافة إلى تكريم كل من الأستاذ عبد الله وهبي والفاعل الإقتصادي الحاج أحمد ماسيين .

وفي الختام لزام وواجب على جمعية تركانين للثقافة والفن والقائمة على تنظيم وتنزيل برنامج مهرجان تركانين في دورته الرابعة بشراكة مع جماعة تيغمي وبتنسيق مع جمعية أسافو للثقافة والرياضة التقدم والتعبير عن الشكر والتقدير والإحترام والإمتنان اللازم والوافي لكل المتدخلين في انجاح فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان تركانين مؤسسات حكومية وخواص ومجتمع مدني وكل الفاعلين الإقتصاديين والإجتماعيين.

شكرا للمساهمة الفعلية والميدانية للسلطات المحلية وكل العاملي بجماعة تيغمي بدون استثناء،الشكر موصول أيضا لكل عناصر الدرك الملكي وعناصر القوات المساعدة وعناصر الوقاية المدنية وعناصر الأمن الخاص ولجان التنظيم بمختلف تلاوينها،الشكر والتقدير أيضا لكل الفنانين ذكورا وإناثا ولكل الفرق الفنية والغنائية وكل المسيرين والمنشطين الذين ساهموا في  ثأثيت منصة وندوات مهرجان تركانين،شكرا كثيرا لكل نساء ورجال الإعلام والصحافة المسموعة،المرئية والمكتوبة في تغطيتهم اليومية والمستمرة لكل لحظات المهرجان، وشكر خاص لكل من القائمين والعاملين على دار الطاجين تيغمي ودار الطالبة والثانوية التأهيلية الرازي ولكل ساكنة تيغمي والنواحي ولكل الزوار والجمهور ممن حجوا بهدف الإستفادة والفرجة والإستمتاع على حسن التواجد والتنظيم.

2019-08-20
عبد اللطيف بتبغ