أخبار سوسسلايدر

بسبب مقال حول الحالة السيئة لسور المؤسسة مراسل صحفي يتعرض للاعتداء من طرف مدير مؤسسة الحسن الثاني بأولاد تايمة

تعرض الزميل حميد البلاد مراسل جريدة هوارة بريس الإلكترونية زوال يوم أمس الإثنين 19 غشت الجاري لاعتداء لفظي من طرف مدير مؤسسة الحسن الثاني التأهيلية بأولاد تايمة، وذلك بسبب مقال منشور بالجريدة حول الوضعية المتردية التي يشهدها سور المؤسسة.

وأفادت مصادر مطلعة أن مدير المؤسسة قام بمهاجمة مراسل الجريدة داخل إحدى المقاهي العمومية والانهيال عليه بالسب والشتم واتهامه بمختلف الاتهامات القدحية والمهنية، وذلك أمام مرآى ومسمع عدد من الأشخاص الذين كانوا حاضرين بعين المكان.

وأفادت ذات المصادر أن هذا الاعتداء جاء بعدما قامت الجريدة بنشر مقال صحفي يوضح فيه كاتبه الحالة السيئة التي أضحى عليها سور مؤسسة الحسن الثاني بأولاد تايمة الذي بات مهددا بالانهيار في أية لحظة، بسبب سقوط أجزاء منه، في الوقت الذي قامت فيه المؤسسة باستبداله بسياج بلاستيكي عوض إصلاحه، وهو المقال الذي لم يتقبله مدير المؤسسة الذي استشاط غضبا وانهال على مراسل الجريدة بالسب والشتم والقذف في الوقت الذي بادر فيه هذا الأخير على تقديم شكاية في الموضوع لدى مصالح الأمن بأولاد تايمة، من أجل إجراء بحث واتخاذ الإجراءات القانونية بخصوص هذا الموضوع.

يذكر أن الاعتداء الذي تعرض له الزميل حميد البلاد قد لقى استنكارا واسعا من طرف عدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والجهوية والوطنية، خصوصا وأن هذه السلوكات صادرة عن إطار ومسؤول تربوي معروف بالمنطقة، والذي كان من المفروض أن يكون قذوة في الالتزام بالأخلاق وحسن السلوك، مؤكدين أن هذا الاعتداء يعتبر خرقا للقانون وتضييقا على حرية الصحافة وحرية التعبير، ومحاولة لإسكات الأصوات التي تنتقد الشأن التربوي بالمنطقة، مطالبين السلطات المعنية بالتعامل مع هذه القضية بكل جدية وصرامة حتى لا تتكرر مثل هذه الاعتداءات والتعسفات التي تطال الزملاء الإعلاميين بالمنطقة بمناسبة أو أثناء ممارستهم لواجبهم المهني.

إدريس لكبيش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى