غزيل: جلالة الملك قارب النموذج التنموي الجديد بالوحدة الترابية والحكومة ملزمة بتنزيل هذه الاوراش الكبرى

قالت حنان غزيل نائبة رئيسة منظمة المرأة التجمعية بأن جلالة الملك محمد السادس نصره بمناسبة الذكرى السادسة والستون استحضر مقولة أب الامة جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه في خطابه مساء اليوم “اننا رجعنا من الجهاد الأصغر الى الجهاد الاكبر”، مذكرا بالتضحيات الجسام للمغفور له الحسن الثاني طيب الله ثراه،وهذا دليل واضح على أن تنمية بلادنا اليوم تحتاج لوحدة ترابية متكاملة مبنية على الجهوية المتقدمة مرتبطة بصياغة نموذج تنموي مغربي خالص.

وشددت الدكتورة غزيل على أن المواطن المغربي اليوم يعد شريك أساسي في صلب التنمية، والتي تطمح الى انبثاق عقد تنموي جديد بين المؤسسات والمواطن،والدولة في بعدها الاجتماعي،كما اعتبر جلالته الحصول على شهادة الباكالوريا وولوج الجامعة ليس امتيازا، ولا يشكل سوى مرحلة في التعليم، والأهم هو الحصول على تكوين، يفتح آفاق الاندماج المهني، والاستقرار الاجتماعي، والحصول على فرص الشغل، أي الجامعة المغربية تحمل في طياتها التكوينات النظرية غير أن التكوين المهني يرتكز على الشق التطبيقي أكثر من النظري.

وخلصت القيادية التجمعية الى أن الخطاب الملكي وضع نقط على الحروف وجب على الفاعل الحكومي أن يستوعبها كي يتجاوز النمطية المركزية لانتقال الحكامة الى الجهات كي تتمكن مستقبلا من المساهمة بقوة في النمو الاقتصادي والاجتماعي،بعيدا كل البعد عن ما هو مركزي بالعاصمة الرباط لأن التنمية يجب أن تشمل المملكة المغربية بمختلف، ونحن كمرأة تجمعية نستشعر حس المسؤولية ونسعى دوما إلى تأطير المرأة القروية بالمداشر النائية كي تتمكن من الاندماج في التنمية الاجتماعية.

2019-08-22 2019-08-22
المشرف العام