شاطئ أكادير يلفظ جثة عنصر القوات المساعدة بعد أربعة أيام من غرقه

بعد مرور أربعة أيام على غرقه، لفظ شاطئ أكادير مساء أمس السبت ، جثة عنصر القوات المساعدة على مستوى منطقة بنسركاو ، و كانت امواج البحر قد ابتلعته يوم الثلاثاء الماضي، قرب المنطقة المحادية لفندق “سوفيتيل”.

و فور توصلها بالخبر، انتقلت إلى عين المكان عناصر الوقاية المدنية والسلطات المختصة، حيث تم التعرف عى جثة الهالك، ونقلها إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني.

وسبق للجريدة أن نشرت في مقال سابق، خبر غرق عنصر القوات المساعدة والذي يعمل كان يعمل قيد حياته بمدينة مراكش، و حضر لمدينة أكادير رفقة عائلته للاستجمام، إلا أنه اختار السباحة بمنطقة دائما ما يحذر منها رجال الوقاية المدنية، لكثرة التيارات البحرية المتواجدة بها

2019-08-25 2019-08-25
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي