بلاغات كاذبة لمغربيات يمتهن الدعارة بإسبانيا للحصول على الإقامة وتعويضات مالية

نجحت المصالح الأمنية ضواحي برشلونة في تفكيك شبكة يتزعمها مغاربة تعمل على تقديم مغربيات يشتغلن في الجنس لبلاغات كاذبة مقابل جني المال وتسوية وضعيتهن القانونية.

وكشفت صحيفة “إلكاسو” أن المراكز الأمنية الإسبانية استقبلت 17 شكاية تهم تعنيف نساء مغربيات بهدف الحصول على بطاقة الإقامة ومبلغ 5 ملايين سنتيم سنويا.

وشدد المصدر ذاته على أن أغلبية النساء المتورطات في الاحتيال يمتهن الدعارة، ويعمدن إلى تقديم بلاغات كاذبة للحصول على تعويضات مالية وتسوية وضعيتهن.

وأكد المصدر نفسه أنه تم توقيف 4 رجال بتهمة الانتماء إلى شبكة النصب والاحتيال على الحكومة الكتلانية من خلال الحصول على مبالغ مالية مقابل تقديمهم كـ “معتدين وهميين”، مبرزا أن الأمر يتعلق بمغربي وإسباني وجزائريين.

وختم المصدر ذاته بالكشف عن هوية زعماء الشبكة المغاربة التي تنشط بمدينة لييدا، ويتعلق الأمر بكل من “أ.ه”، إ.إ”، و”إ.س”.

2019-09-15 2019-09-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي