معطيات جديدة عن ضحايا فاجعة الراشيدية

في الوقت الذي قفز فيه عدد قتلى فاجعة الراشيدية، إلى 30 شخصا بينهم نساء وأطفال، كشف المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة درعة تافيلالت تفاصيل جديدة عن الوضع الصحي للمصابين.

وقال خالد سالمي، المدير الجهوي لوزارة الصحة بجهة درعة تافيلالت في تصريح له، إن جميع المصابين غادروا مستشفى مولاي علي الشريف بالراشيدية في ظروف صحية مستقرة، باستثناء راكب واحد الذي كان خضع لعملية جراحية على مستوى الرجل.

ورجح المصدر الطبي ذاته، أن يرتفع عدد القتلى إلى 31 شخصا، لاسيما أن عملية البحث لا زالت متواصلة للعثور على جثة طفل في عداد المفقودين.

يذكر أن فاجعة الراشيدية التي نجمت عن انجراف حافلة للمسافرين كانت قادمة من الدار البيضاء صوب الريصاني، أسفرت عن وفاة 30 شخصا (العدد المصرح به حاليا) وإصابة آخرين.

2019-09-18 2019-09-18
سكينة العلمي