الأمم المتحدة تنتقد تعاطي هولندا مع البرقع وتعتبره استهدافا للنساء المسلمات

انتقدت مقررة الأمم المتحدة المعنية بالعنصرية تنداي أتشيوم، الحظر المفروض في هولندا على ارتداء ملابس تغطي الوجه في الأماكن العامة، مثل البرقع، ورأت في هذا البند تعزيزا لرهاب الإسلام في البلاد.

وجاء في تقرير أتشيوم، بعد استطلاع استمر لأسبوع، حسب ما كشفته “أورو نيوز” العالمية، أن هذا القانون ليس له مكان في مجتمع يفخر بتعزيز المساواة بين الجنسين.

وقالت المسؤولة في منظمة الأمم المتحدة، أمس الاثنين، في تقريرها إن النقاش السياسي حول تبني هذا القانون، يشير بوضوح إلى أنه كان يستهدف النساء المسلمات، وحتى لو لم يكن هذا هو الهدف في البداية.

ودخل حظر البرقع وأغطية الوجه حيز التنفيذ في غشت من هذه السنة بعد اعتماده من قبل البرلمان في سنة 2018، حيث يحظر القانون تغطية الوجه في المباني العامة ووسائل النقل.

وينص القانون على وجوب التعرف على وجوه الأشخاص في الأماكن العامة، وبالتالي ينطبق القانون على مرتادي خوذات الرأس الكاملة أو أغطية الشعر مثل القبعات، ويتم تطبيق غرامة قدرها 150 يورو للمخالفين

2019-10-08 2019-10-08
سكينة العلمي