مهرجان التسامح في دورة 2019 يضيء شاطئ أكادير

تستعد مدينة أكادير لتنظيم دورة 2019 للتظاهرة الموسيقية العالمية “حفل التسامح ” ، الذي يستضيف نخبة من ألمع الموسيقيين المغاربة والأجانب ، خاصة منهم الفرنسيين ، وذلك مساء يوم 19 أكتوبر الجاري.

وذكر بلاغ ل”الجمعية من أجل التسامح ” ، التي تنظم هذا الحفل الموسيقي بمعية مجموعة من الشركاء ، أن دورة هذه السنة ستستضيف نخبة من الموسيقيين والفرق الفنية المعروفة مثل مجموعة ” فناير”، و الدوزي ، وسوبرانو ، وبلاك أم ، و فيتا و سليمان ، و دادجو ، ونيوجيبسيز ، وكيمس ، وباتريك فيوري ، و حتى يانيك نوا.

وحسب المصدر نفسه ، فإن “حفل التسامح ” ، الذي نظمت أولى دوراته سنة 2005 ، ” أصبح على مر الدورات والسنين تظاهرة متميزة تدعو للتسامح ، والانفتاح على الآخر ، والعيش سويا في سلام ليترسخ بذلك حدث موسيقي ينظم بشكل مشترك مابين المغرب وفرنسا “.

ويشكل هذا الحفل مناسبة للفنانين المغاربة والفرنسيين للاحتفال بقيم التسامح والسلام و الاحترام المتبادل ، والحوار بين الثقافات ، وهي كلها قيم إنسانية سامية يشتهر المغرب بالدفاع عنها والترويج لها ، وذلك باعتباره أرضا للانفتاح والتمازج بين الثقافات ، حيث شكلت هذه القيم على مر العصور سمة مميزة للهوية المغربية .

ويشهد الحفل في كل دورة من دوراته توافد أزيد 150000 ألف متفرج يتوافدون على شاطئ أكادير ، من مختلف أحياء مدينة الانبعاث والمدن المجاورة لها ، وكذا من مختلف جهات المملكة . فضلا عن كون هذا الحفل يشهد إقبالا كبيرا من طرف العديد من السياح الأجانب من مختلف الجنسيات ، والذين يتقاسمون جميعا هدفا واحدا وهو التغني والاحتفال بفضيلة التسامح ، التي تعتبر واحدة من القيم الانسانية الفضلى على الصعيد الكوني

2019-10-10 2019-10-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي