وزارة الخارجية تصدر بلاغا بخصوص مزوار بعد ان أدلى بتصريح حول الجزائر..

شجبت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إقدام صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، على التعليق على الوضع الداخلي بالجزائر، واصفة تصريحه بـ”غير المسؤول والأرعن”.

وأفادت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج في بلاغ gih، أن “صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، اعتقد أنه يتعين عليه التعليق على الوضع الداخلي بالجزائر خلال مؤتمر دولي منعقد بمراكش.. وحكومة صاحب الجلالة تشجب هذا التصرف”

ووصف البلاغ نفسه تصرف مزوار بـ “غير المسؤول والأرعن والمتهور”.

وأوضح البلاغ ذاته أن “هذا التصريح أثار تساؤلات على مستوى الطبقة السياسية والرأي العام بخصوص توقيته ودوافعه الحقيقية”.

وخلص البلاغ إلى أنه “والواقع، أن المملكة المغربية قررت التمسك بنهج عدم التدخل إزاء التطورات بالجزائر. إن المغرب يمتنع عن أي تعليق بهذا الخصوص، فهو ليس له أن يتدخل في التطورات الداخلية التي يشهدها هذا البلد الجار، ولا أن يعلق عليها بأي شكل كان”، بحسب المصدر ذاته.

وكان مزوار، قد قال إن البلدان المغاربية، تشهد تغيرات هيكلية حاملة للأمل، مشيرا إلى أن “ما نراه اليوم في الجزائر من احتجاجات سلمية يبعث على الأمل؛ عكس ما يعتقد الكثير”.

وتحدث مزوار عن الوضع في دول المنطقة المغاربية خلال حضوره أشغال النسخة 12 من مؤتمر السياسة العالمي، الذي افتتح أمس السبت في مراكش، مؤكداً أن “الجزائر لن تعود إلى الوراء، لذلك يجب على السلطة العسكرية قبول مشاركتها السلطة”.

2019-10-14 2019-10-14
سكينة العلمي