قائد قيادة تافِنْكولت يترأس حفل الانصات للخطاب الملكي في الذكرى 44 للمسيرة الخضراء المظفرة

احتضنت قاعة الإجتماعات بالجماعة القروية تافنكولت دائرة أولادبرحيل إقليم تارودانت، مساء يوم  الأربعاء 06 نونبر2019، مراسيم حفل الاستماع إلى الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 44للمسيرة الخضراء المظفرة.

وبهذه المناسبة  ترأس السيد قائد قيادة “تافنكولت” إلى جانب خليفته حفل الاستماع إلى الخطاب الملكي، بحضور رئيس جماعة تافنكولت وكل من قائد القوات المساعدة وممثل المياه والغابات، بالإضافة إلى ممثل الدرك الملكي، وممثلي جمعيات المجتمع المدني،  وجانب من المواطنين.

المسيرة الخضراء  التي يحتفل بها المغاربة شعبا و ملكا في06 نونبر من كل سنة٬ ذات  خصوصية مهمة حيث دعى جلالة الملك في  خطابه مساء اليوم للتفكير، بكل جدية، في ربط مراكش وأكادير بخط السكة الحديدية؛ في انتظار توسيعه إلى باقي الجهات الجنوبية، و”هو مشروع سيشكل رافعة لخلق العديد من فرص الشغل، ليس فقط في جهة سوس، وإنما أيضا في جميع المناطق المجاورة”، ودعم شبكة الطرق التي نعمل على تعزيزها بالطريق السريع بين أكادير والداخلة”، وأضاف الملك أن هذا الخط سيساهم في فك العزلة عن هذه المناطق، وفي النهوض بالتنمية، وتحريك الاقتصاد، لاسيما في مجال نقل الأشخاص والبضائع، ودعم التصدير والسياحة، وغيرها من الأنشطة الاقتصادية.

وأكد المٓلك، في هذا الشأن، أن هذا الخط “سيشكل رافعة لخلق العديد من فرص الشغل، ليس فقط في جهة سوس، وإنما أيضا في جميع المناطق المجاورة”.

وأضاف الملك أن “جهة سوس-ماسة يجب أن تكون مركزا اقتصاديا يربط شمال المغرب بجنوبه، من طنجة شمالا، ووجدة شرقا، إلى أقاليمنا الصحراوية”، مبرزا أن هذا التوجه يندرج “في إطار الجهوية المتقدمة، والتوزيع العادل للثروات بين جميع الجهات وحرصنا على تحقيق تنمية متوازنة ومنصفة بكل جهات المملكة، لا يعادله إلا التزامنا بإقامة علاقات سليمة وقوية مع الدول المغاربية الشقيقة”، مؤكدا أن “الوضع الحالي بالمنطقة وبالفضاء المتوسطي يسائلنا جميعا، ويدعونا للتحرك الإيجابي، نظرا لما يحمله من فرص وتحديات”وأوضح الملك، في هذا الصدد، أن الشباب المغاربي يطالب بفضاء منفتح للتواصل والتبادل؛ مضيفا أن قطاع الأعمال، من جهته، يطالب بتوفير الظروف للنهوض بالتنمية.

وأكد الملك أن الشركاء، وخاصة الأوروبيين، يحتاجون إلى شريك فعال، فيما ينتظر الإخوة الأفارقة جنوب الصحراء مساهمة بلداننا في البرامج والتحديات الكبرى للقارة.

وأضاف أن الأشقاء العرب يريدون مشاركة المغرب الكبير في بناء نظام عربي جديد.

كلمات دليلية
2019-11-07 2019-11-07
عبد الهادي فاتح