أكادير..الحكم على رئيس جماعة بستة أشهر حبسا

وأخيرا، وبعد سنوات من التداول، أنصفت المحكمة الابتدائية بأكادير، الشرفاء المنانيين، بعدما حكمت على رئيس جماعة الدراركة سابقا، وشركاؤه، بالسجن ستة أشهر موقوفة التنفيذ، وآدائهم لمبلغ 40 ألف درهم للمطالب بالحكم المدني، وتحميلهم الصائر، مع ارجاع الحالة لما كانت عليه.

وللذكر، فإنه سبق أن حوكم والد المتهم بالسجن والغرامة واتلاف وثائق مزورة، في قضية الاستلاء على أملاك الشرفاء المنانيين بمنطقة تماعيت، بجماعة الدراركة، نواحي أكادير. حيث عمد أبناؤه إلى القيام بالبيع بذات العقار، الذي حوكم فيه والدهم.

وفي علاقة بذات الموضوع، أصدرت رئاسة النيابة العامة قرارا بالتحقيق مع عون سلطة سابق بقيادة الدراركة، برتبة شيخ، كان قد ساهم في اصدار وثيقة مزورة، اعتمدت في طلبات التحفيظ الجماعي.

هذا، وقد طالب ممثل الشرفاء المنانيين من رئاسة النيابة العامة، التي أعطت تعليماتها للمركز القضائي بسرية الدرك بأكادير للتحقيق مع محافظ أكادير وأحد الموظفين بذات المحافظة العقارية، بضرورة إحالتهما على قاضي التحقيق، بعد التناقض في أقوالهما مع ما بحوزتهم من وثائق، حسب ما جاء في شكايتهم.

ويذكر أن ملف مافيا العقار هذا، يتباع فيه ما يقارب من 30 شخصا أمام المحكمة الابتدائية بأكادير.

2019-11-07
المشرف العام