زاكورة : عندما تغازل الأميرة الصغيرة رمال الصحراء

على مدى أربعة أيام تواصلت بمدينة زاكورة فعاليات طواف الدراجات الهوائية الإيكولوجي – ديكوت- زاكورة: امحاميد-الغزلان* في نسخته الثانية، حيث قطع المشاركون مسافة مجموعها 240كم عبر 3 مراحل .

وقد جاء هذا الطواف المنظم من طرف جمعية درعة للدراجات الهوائية والرياضة الإيكولوجية بدعم من المجلس الإقليمي لزاكورة وبتنسيق مع جمعية حسنية سيدي سليمان للدراجات الهوائية.

الطواف إنطلق من مدينة زاكورة إلى امحاميد الغزلان مرورا بعدد من النقط السياحية الهامة (وادي درعة، أمزرو، تمكروت،تاكونيت…) بالمنطقة تزامنا مع المهرجان العالمي تركالت المقام بصحراء امحاميد.

وتميزت نسخة هذه السنة الذي اتخد القائمون عليها :المناخ يتغير… ونحن؟. كشعار، ببرنامج غني بالأنشطة والزيارات للمجموعة من معالم الإقليم على مدى أربعة أيام.و عرف اليوم الأول عقد لقاء مفتوح للجمعية بفضاء تابع لمندوبية التعاون الوطني، مع شباب وساكنة المدينة تم خلاله عرض البرنامج العام للطواف.

وعلى غرار السنة الفارطة عرفت نسخة هذه السنة مشاركة شرفية لبطل مراطون الرمال رشيد المرابطي إضافة حضور عناصر بارزة في ميدان رياضة الدراجة الهوائية كالبطلة الإفريقية للشبان نسك بوشامة ورئيس حسنية سيدي سليمان للدراجات الهوائية، الدراج السابق بالمركز الوطني للدراجات والحاصل على تكوين في مجال التحكيم والتدريب الخاص بالدراجات، يحيى البريكي الذي عمل خلال مشاركته على تقاسم تجربته في ميدان رياضة الدراجات الهوائية، إضافة الى سعيد حاما الحاصل على الدبلوم من الدرجة الاولى من الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية.

ومما ميز هذه النسخة حضور التأطير البيداغوحي والتربوي من خلال محطة تاكونيت والتي توقف فيها الدراجون ليتقاسموا رفقة نزيلات دار الطالبة ورشة تربوية فنية.

وقد لقيت هده الدورة نجاحا لافتا وكانت خير سفير للتعريف بالموروث الثقافي والسياحي لمدينة زاگورة ببعد إيكولوجي يحكي غنى واحاديث وحكايا رمال الصحراء.

2019-11-07 2019-11-07
سكينة العلمي