اشتوكة أيت باها.. وفاة مأساوية لرجل ثمانيني حولت النيران جسده إلى جثة متفحمة

توفي اليوم الأحد، رجل في التمانينات من عمره بعد أن حولت النيران جسده إلى جثة متفحمة، وذلك في منزله بدوار “الخربة إداومنو“، التابع للجماعة الترابية إمي امقورن، ضواحي اشتوكة آيت باها.

وحسب مصادر محلية، فقد اشتعلت النيران بكوخ الهالك الذي يعيش وحيدا، ولم يستطع الهروب لأن أسنة اللهب حاصرته من كل اتجاه.

جدير بالذكر، أن عناصر الدرك حلت بعين المكان لفتح تحقيق في النازلة، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات

2019-11-18 2019-11-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي