خطير بأكادير… تواصل رشق سيارات مستعملي الطريق بوتيرة عالية

لم يتوقف رشق سيارات مستعملي الطريق بعدد من طرق أكادير خلال الفترات الليلية، بل تواصل بوتيرة عالية، بدءا من الطريق المزدوج  أكادير ومراكش بالمنطقة الخلفية وراء حي ليراك بواركان و الطريق المؤدية إلى أنزا قرب معمل الإسمنت سابقا  وسط استنكار عدد من مستعملي الطريق.

و أكدت مصادر اعلامية أن مواطنين تعرضوا ليلة يوم أمس الجمعة إلى الرشق بالحجارة بطريق أنزا، الأمر الذي تسبب لهم في إلحاق أضرار جسيمة في العديد من هياكل السيارات التي كانت تسير في الإتجاهين كما تسبب في تهشيم زجاج البعض منها، وهلع أصحابها الذين نجوا بأعجوبة.

و أوضحت ذات المصادر ، أن هذا يحدث بشكل يومي على مستوى الطرق المذكورة بعد صلاة المغرب، لدرجة أصبح السائقون يفكرون في المرور قبل هذا الوقت خوفا من التعرض لمكروه من طرف هؤلاء المجرمين الذين أصبحوا يرعبون المنطقة و يقطعون الطريق في وجه السيارات بهذا السلوك الإجرامي في حق المواطنين والسائقين.

لذلك ومن باب المسؤولية على الجهات المسؤولة أمنيا، أن تقوم بتكثيف الدوريات الأمنية من أجل حماية المواطنين والمواطنات الذين يستعملون ليلا النقط المذكورة، و من أجل توفير الحماية والسلامة بالنسبة للمسافرين وكذا السائقين من مستعملي الطريق المعلومة و بحثا عن عصابة مفترضة التي تقوم باصطياد الضحايا العزل الذين يعبرون بسياراتهم هذا المسلك الطرقي الذي يعرف حركة دائبة ونشيطة ليل نهار.

2019-11-30 2019-11-30
سكينة العلمي