تحقيق يكشف تلقي الرئيس الفرنسي الأسبق ساركوزي لملايين الأورو من القذافي

تلقى تيري جوبير، أحد معاوني الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي في شهر فبراير 2006، قبل الانتخابات الرئاسية، مبلغ 440 ألف أورو على حساب سري في جزر الباهاما، من البنك المركزي الليبي الذي كان تابعا للرئيس المقتول معمر القذافي، وفق تحقيق نشره موقع ميديا بارت للتحقيقات الاستقصائية.

وأوضحت إذاعة “مونتي كارلو” الفرنسية، يومه الأحد، أن هذا التحويل السري سيؤدي لتطورات هامة في قضية التمويلات الليبية لحملة ساركوزي الرئاسية، مشيرة إلى أن تيري جوبير كان المعاون السابق لنيكولا ساركوزي في بلدية نويي سور سين، ثم في وزارة الاقتصاد، كما أنه الصديق المقرب لبريس أورتفو الوزير السابق والذراع الأيمن لساركوزي.

وأبرز ذات المصدر أن تحقيق ميديا بارت كشف أن الحساب رقم 188515 الذي فتحه جوبير في 13 غشت 2001، في بنك بيكتل في جزر الباهاما تلقى في 8 فبراير 2006 تحويلا بمبلغ 440 ألف أورو من شركةLimited Rossfield والتي تكشف كشوف حساباتها أنها ملك للوسيط اللبناني زياد تقي الدين، الذي تردد اسمه في قضية التمويلات الليبية لساركوزي، وفي قضية كراتشي الخاصة بتمويل حملة رئيس الحكومة الأسبق إدوارد بلادور الذي تحالف معه نيكولا ساركوزي.

ويعتبر المراقبون، يضيف المصدر ذاته، أن الوسيط اللبناني زياد تقي الدين، يشكل القناة المركزية لمرور كافة التمويلات الليبية للرئيس الأسبق ساركوزي، إذ كشفت ميديا بارت أن Limited Rossfield تلقت تحويلا قيمته 3 ملايين أورو من البنك المركزي الليبي في 31 يناير 2006، وأن السلطات الليبية التي كانت تأتمر بأوامر القذافي حولت، خلال عام 2006، على حساب هذه الشركة في لبنان، ما يعادل 6 ملايين أورو.

2019-12-01 2019-12-01
سكينة العلمي