فرقة عسكرية مغربية تفجر “قذيفة” تعود إلى الفترة الاستعمارية

قامت فرقة الهندسة العسكرية التابعة للحامية العسكرية بتازة، أمس السبت، بتفجير قذيفة حربية تعود إلى الفترة الاستعمارية، عُثر عليها بالصدفة بدوار العزيين بجماعة الورتزاغ بإقليم تاونات.

ووفق ما أوردته مصادر مطلعة، فإن أحد الفلاحين اكتشف هذا الجسم المتفجر مدفونا في أرضه بالمنطقة المذكورة، قبل أن يتأكد له من طرف أحد جيرانه أن الجسم الحديدي الغريب هو قذيفة حربية قابلة للانفجار في أية لحظة.

وكانت مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية قد هرعت إلى عين المكان فور إخطارها بالعثور على القذيفة المذكورة، حيث ضربت حراسة أمنية مشددة على القذيفة التي تزن حوالي 3 كيلوغرامات وطولها يناهز 40 سنتمترا في انتظار حلول عناصر مختصة من القوات المسلحة الملكية عملوا، بشكل آمن، على تفجيره في مكان خال بالمنطقة

2019-12-08 2019-12-08
سكينة العلمي