رصد أزيد من 2 مليار درهم لمعالجة المباني و الدور الآيلة للسقوط

استعرضت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة “نزهة بوشارب”، سياسة الوزارة في معالجة ظاهرة الدور الآيلة للسقوط.

وقالت نزهة بوشارب، أن عملية إعادة إسكان أو إيواء الساكنة المعنية بهذه المساكن، وتأهيل وتقوية هياكل البنايات المعنية، يأتي في إطار إحداث آليات محلية لليقظة والتتبع، ورصد اعتمادات مالية مهمة لتتبع هذه الظاهرة.

مداخلة وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، جاءت يوم الاثنين في إطار الرد على سؤال شفوي حول موضوع ” السياسة الحكومية في مجال معالجة الدور الآيلة للسقوط ” و الذي تقدمت به المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية”، بمجلس النواب بالرباط.

وأوضحت بوشارب، أن وزارتها رصدت غلافا ماليا ناهز 2.26 مليار درهم لمعالجة ظاهرة الدور الآيلة للسقوط، عبر إبرام 109 اتفاقيات شراكة بغلاف مالي قدره 5.6 مليار درهم خلال الفترة ما بين سنتي 2002 و2019.

وأوضحت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، أن التأطير القانوني والمؤسساتي لهذه الظاهرة، تضمن مقاربة شمولية وتعاقدية مع المنظومة المحلية من أجل الدراسة التقنية للتدخل العملياتي ومعالجة الظاهرة من خلال إبرام مجموعة من الاتفاقيات، وذلك في إطار احتواء التداعيات السلبية لتطور ظاهرة الدور الآيلة للسقوط ولمعالجة الاختلالات التي أفرزتها سواء داخل الأنسجة الحضرية العتيقة أو خارجها وتفاديا للأضرار الملموسة على الممتلكات أو الأرواح

2019-12-10 2019-12-10
سكينة العلمي