رجل إطفاء يُنهي حياته حرقا داخل ثكنة الوقاية المدنية

وضع رجل إطفاء زوال يومه الأربعاء حدا لحياته داخل ثكنة المطافئ بمدينة القصر الكبير.

وذكرت مصادر محلية، أن الإطفائي قام بسكب مادة حارقة على جسده و إشعال النار فيه، وسط صدمة زملائه الذين لم يعرفوا سبب إقدامه على وضع حد لحياته بتلك الطريقة رغم أنه لم يكن يعاني مشاكل مرضية أو مادية.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن زملائه حاولوا إطفاء النيران التي شبت في جسده، وقاموا بنقله إلى المستشفى، إلا أنه فارق الحياة متأثرا بالحروق الخطيرة التي أصيب بها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الهالك يبلغ من العمر 37 سنة، مطلق و أب لطفلين، وقد تم فتح تحقيق لمعرفة أسباب انتحاره بهذه الطريقة المؤسفة

2019-12-11 2019-12-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

سكينة العلمي