ثقافة وفنون

فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الثقافي للمكفوفين وضعاف البصر بخريبكة

– حميد المديني

بمناسبة اليوم العالمي للمعاق، نظمت جمعية الأمل للمكفوفين وضعاف البصر بخريبكة الدورة الثانية للمهرجان الثقافي للمكفوفين وضعاف البصر، بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة وبشراكة مع المجمع الشريف للفوسفاط وAct4Community والخزانة الوسائطية، وذلك أيام 5-6-7 دجنبر 2019.

و شهد يوم السبت بالخزانة الوسائطية، سهرة فنية لاكتشاف المواهب في الغناء قام بتقديم فقراتها المنشط والفنان نور الدين العاشري، وصاحب المشاركين بالعزف جوق أوتار للموسيقى من مدينة الدار البيضاء.

رئيس الجمعية محمد صدقي وفي كلمة له بالمناسبة شكر الحضور وجميع المدعمين لهذا المهرجان، وخاصة وزارة الثقافة والشباب والرياضة – قطاع الثقافة والمجمع الشريف للفوسفاط وAct4Community والخزانة الوسائطية، وأكد على أن الهدف من هذه التظاهرة الثقافية والفنية هو الدعم النفسي لهذه الفئة الاجتماعية التي تعاني معاناة كبيرة خصوصا في الجانب المادي.

وعرفت هذه المنافسة مشاركة سبعة مواهب من المكفوفين وضعاف البصر من مدن مختلفة، وحسب ما خلصت إليه لجنة التحكيم من نتائج، فقد أعلنت عن فوز سفيان العمراوي (سطات) بالجائزة الأولى، وسعاد بن دادة (بني ملال) بالجائزة الثانية، وسهام بلماس ( فاس) بالجائزة الثالثة، ولم يحالف الحظ باقي المشاركين وهم هشام حسني (مراكش)، ماجدة العلوي ( الراشيدية )، فيزاء العلالي ( بني ملال) وعبد الصمد امساعدن ( الدار البيضاء). وخارج المنافسة قام محمد صدقي بأداء رائع لأغنية ” حياة الروح ” لفضل شاكر.

وتم في هذه الأمسية التي شارك في فقراتها ثنائي الفكاهة احمد وأمين من مدينة بوجنيبة،إلقاء قصيدة للشاعرة رشيدة رجيع،تقديم هدية لطفلة مكفوفة وعرض فيديو يوثق لأهم أنشطة جمعية الأمل للمكفوفين وضعاف البصر والتي وجهت بالمناسبة نداء إلى اسر الأطفال المكفوفين لتسجيلهم بالجمعية من اجل تعليمهم القراءة والكتابة بطريقة ” برايل”.. وفي الأخير قدمت شواهد تقديرية لجميع المشاركين في هذه الأمسية الفنية.

وتبعا لبرنامج المهرجان نظمت يوم الجمعة ندوة فكرية بالخزانة الوسائطية أطرها مجموعة من الأساتذة المكفوفين تناولت وضعية هذه الشريحة الاجتماعية من جوانب عدة. أما حفل الافتتاح فقد عرف نصب معرض بجانب دار الشباب الزلاقة استمر طيلة أيام هذا المهرجان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى