أيت ملول: المجتمع المدني يبسط عوامل المساهمة في التنمية

نظمت جماعة أيت ملول، بمساهمة في التأطير من المركز المغربي لتنمية الكفاءات، وتعاون مع مؤسسة الإمام مالك للتنمية والثقافة والمركز الثقافي لأيت ملول، وبحضور كل من رئيس المجلس الجماعي لأيت ملول وأعضاء المجلس وممثلي جمعيات المجتمع المدني بأيت ملول.

تم تنظيم الملتقى التكويني للنسيج الجمعوي بأيت ملول في موضوع أي نموذج تنموي للمجتمع المدني أيت ملول نموذجا يومي السبت 14 و الأحد 15 دجنبر 2019 بالمركز الثقافي بأيت ملول .

وقد شارك في هذا الملتقى الذي إحتضنته قاعات المركز الثقافي لأيت ملول ودور الأحياء بمختلف مناطق المدينة فاعلين مدنيين ومهتمين وباحثين، وهو ملتقى للتكوين والتأطير في المجال المدني والمرتبط أساسا بالمجتمع المدني وكيفية الرفع من فاعليته وكفاءته. و استيعاب وتخطيط العمل الجمعوي، وتعزيز انخراط مكونات المجتمع المدني في إعداد نموذج تنموي قادر على استيعاب جميع أبناء الوطن وتحقيق تطلعاتهم.

وإرتكزت مداخلات هذا الملتقى حول ثلاث محاور أساسية هي: “الاستثمار في الرأسمال اللامادي وتحقيق النموذج التنموي الجديد: أية علاقة ؟”و ” مهارات العمل التطوعي الجمعوي : استراتيجية المهارات و الكفاءات لمساهمة فعالة وبناءة في تحقيق النموذج التنموي المنشود.” و “التخطيط الاستراتيجي : رافعة أساسية لتحقيق النموذج التنموي المنشود.”بعد ذلك كان للحاضرين موعد مع مجموعة من الورشات حول كيف تنجز خطة استراتيجية ناجعة وجديرة بتحقيق النموذج التنموي؟.

وقالت “جميلة مصدق نائب” رئيس المجلس الجماعي لأيت ملول إن تنظيم هذا الملتقى التكويني ” يندرج ضمن رؤية مسؤولة من المجلس الجماعي لأيت ملول ، والذي إنخرط بكل الإمكانيات المتاحة من أجل فتح أوراش تكوينية تشاركية مع جمعيات المجتمع المدني بأيت ملول تسعى إلى تقوية أدوار ه وتبويئه المكانة التي يستحقها كفاعل أساسي في البناء الديمقراطي والتنموي المحلي ، وذلك انسجاما مع نص وروح الدستور والخطب الملكية السامية ذات الصلة، والقانون التنظيمي رقم 113.14 المتعلق بالجماعات والذي عزز دور المواطنين والمجتمع المدني عن طريق آليات تشاركية للحوار والتي ارتقت به إلى شريك أساسي في مجال الإسهام في صناعة وتنفيذ وتقييم السياسات العمومية محلّياً ووطنيا”.

2019-12-15 2019-12-15
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام