بعد أيام من الحادث.. وفاة شاب بعد تنفيذ عملية انتحار بأولاد تايمة

توفي شاب ثلاثيني مساء أمس الأحد 15 دجنبر 2019 بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير متأثرا بجراحه، وذلك بعدما أقدم على الانتحار ووضع حد لحياته برمي نفسه من سطح منزل عائلته بحي الكرسي الشرقي أولاد تايمة.

وذكرت مصادر محلية أن الهالك البالغ من العمر 30 سنة أقدم يوم الأربعاء الماضي على رمي نفسه من سطح منزله في محاولة للانتحار الأمر الذي تسبب له في جروح خطيرة في أنحاء متفرقة من جسده دخل على إثرها في حالة غيبوبة، ليتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير قصد تلقي الإسعافات الضرورية قبل أن يلفض أنفاسه الأخيرة مساء اليوم متأثرا بجراحه.

وأفادت مصادر مطلعة أن الهالك والذي يعتبر من ممارسي رياضة الفول كونتاكت وحاصل على بطولة وطنية في هذه الرياضة، كان يعاني من اضطرابات نفسية، حيث دخل مؤخرا في حالة اكتئاب حاد، قبل أن يلقي بنفسه من أعلى سطح منزل عائلته في ظروف غامضة، وكانت مصالح الأمن قد فتحت تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة لمعرفة ظروف وملابسات هذا الحادث، والكشف عن الأسباب التي دفعت الهالك على وضع حد لحياته بهذه الطريقة المأساوية.

إدريس لكبيش

2019-12-16 2019-12-16
المشرف العام