نُشطاء أولادبرحيل يَنْخرِطون في توقيع عريضة “صندوق دعم مرضى السرطان”

متابعة_عبدالهادي فاتح

على غرار العديد من الأقاليم و الجهات بالمملكة ، انخرط مجموعة من المتطوعين من الفاعلين الجمعويين بالجماعة التُرابية لأولادبرحيل إقليم تارودانت، لجمع توقيعات على عريضة موجهة إلى رئيس الحكومة للمطالبة بإحداث “صندوق مكافحة السرطان”، يخصص لدعم علاجات مرضى السرطان والتي انطلقت يوم الجمعة الماضي (26 دجنبر).

وجاء في الاستمارة المعممة أنه “طبقا للفصل 15 من الدستور والقانون التنظيمي رقم 44/14 المتعلق بالعرائض الوطنية، تم إحداث لجنة وطنية لإعداد عريضة وطنية موجهة لرئيس الحكومة للغرض السالف الذكر، وقد عمم نشطاء استمارة لتسجيل متطوعين لتنسيق عملية جمع التوقيعات ميدانيا على العريضة على مستوى الأقاليم والجهات.

وفي تصريح لموقع ” سوس 24 ” ، أكد ” محمد العلوي” المنسق لهذه المبادرة، “أن عدد التوقيعات على العريضة تتزايد بوثيرة تؤكد أن ساكنة أولادبرحيل واعية كل الوعي بالأهداف النبيلة للتوقيعات”.

وكشف ” العلوي ” أن لحدود اليوم و منذ انطلاق هذه المبادرة، وصلت عدد التوقيعات بالجماعة إلى أزيد من 80 توقيع لمن توفرت فيهم الشروط القانونية للتوقيع”.

وشدّد ذات المتحدث، أنه و من أجل توسيع الرقعة المشاركة في التوقيع على هذه العريضة، تم تحديد كل من مكتب استخلاص الماء والكهرباء بمركز الجماعة قرب محطات الطاكسيات عند “عبدالحق جريدة” وصالون عبدالسلام زنيبيح.

المبادرة أتت بعد إعلان عمر الشرقاوي مقترح قانون يهدفُ لوضع “الإطار القانوني والتنظيمي لصندوق مكافحة السرطان”، الذي يمكن تطبيقه إما عبر “إجراء قانون مالي تعديلي لأحكام القانون المالي 2020، أو  تضمينه في مشروع القانون المالي لسنة 2021”.

وتتحدث العريضة عن أنه لمواجهة مع هذا المرض الفتاك الذي يقهر الأسر المغربية نفسيا وماديا، “يكون الحساب المقترح أداة قانونية لمساعدة المرضى بالسرطان، تكون المدفوعات فيه منتظمة بدل أن تكون جزئية، وأن تدفع كقيمة موحدة للجميع بدلا من أن تكون مستندة إلى الاحتياجات، وبدلا من أن تستحق للأسر المحتاجة فقط يحصل عليها الجميع، وبدلا من أن تقتضي استيفاء اشتراطات مختلفة تكون بلا شروط باستثناء شرط المرض، وبدلا من أن تستند إلى اشتراكات المواطنين مدى الحياة تمول أساسا من الضرائب والإعانات والموارد المختلفة الآتية من المؤسسات العمومية والجماعات الترابية وغيرها مما يسمح به أي تشريع أو نص تنظيمي”.

2020-01-01 2020-01-01
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام