كارثة.. السجن لسيدة أنقذت طفليها من حريق وتركت صور كيم تحترق

تواجه امرأة في كوريا الشمالية عقوبة السجن بعد أن أنقذت طفليها من حريق في المنزل، لكنها فشلت في انتشال صور زعيم كوريا الشمالية من المبنى المحترق، وهي الآن قيد التحقيق في ما اعتبرتها السلطات جريمة سياسية.

ويتم التحقيق مع المرأة من قبل وزارة أمن الدولة بعد إندلاع حريق في منزلها في محافظة أونسونغ في مقاطعة شمال هامجيونغ بالقرب من الحدود الصينية.

وإذا ثبتت إدانتها، فإن الأم تواجه عقوبة سجن مطولة مع الأشغال الشاقة، كما أنها قد تحرم من الحصول على الخدمات الطبية اللازمة لمداواة طفليها من الحريق، حسبما ذكرت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية.

وحسب الصحيفة، فإن الجيران كانوا متحمسين للمساعدة، لكنهم قرروا الادإبتعاد خوفاً من ملاحقتهم بتهم إرتكاب جريمة سياسية.

وتطالب كوريا الشمالية بأن يعرض كل منزل لوحات زعمائه السابقين، كيم إيل سونغ وكيم جونغ إيل، وهي ترسل مفتشين للتأكد من ذلك.

ووفقا لقوانين الدولة يجب أن تعامل صور عائلة كيم بتقديس كبير، بمعنى أن الفشل في رعاية الصور بشكل صحيح يعد جريمة خطيرة.

2020-01-11 2020-01-11
سكينة العلمي