شركة بريطانية تؤكد حصول تقدم في مشروع تصدير الغاز المغربي

أعلنت شركة “ساوند إنيرجي” البريطانية المكلفة بالتنقيب عن الغاز والنفط، في بيان يوم أمس الإثنين، أنها حصلت على موافقة وزارة الطاقة والمناجم والبيئة المغربية لبناء وتشغيل خط أنابيب الغاز بمنطقة تندرارة الرابط بين المملكة وأوروبا.

وأكدت الشركة حصول تقدم في مشروع تصدير الغاز المغربي، بعد موافقة الحكومة المغربية على “تقييم الأثر البيئي”، وهو دراسة تظهر الأثر البيئي للمشاريع وتمنح السلطات القرار النهائي بالموافقة أو إيقاف المشاريع التي قد تهدد البيئة.

وأضافت الشركة أن خط أنابيب الغاز التي ستشغله يبلغ طوله 120 كيلومترا، وسوف يمر بجماعة متاركة التابعة لإقليم فكيك، وجماعة مريجة التابعة لإقليم جرادة للوصول إلى أوروبا.

وأشارت الشركة حسب ـ أصوات مغاربية ـ إلى أن المفاوضات مع الحكومة مستمرة و”يسرها الآن أن تعلن التوقيع على تعديل مذكرة التفاهم الملزمة مع المكتب الوطني المغربي للكهرباء والماء الصالح للشرب من أجل تمديد فترة المفاوضات النهائية حتى 31 مارس”.

وكان عزيز الرباح، وزير الطاقة و المعادن، كشف في وقت سابق عن كون المغرب يتوفر على كميات كبيرة من الغاز و المعادن، التي من شأنها تأمين نسب كبيرة من استهلاكه اليومي.

و قال عزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والبيئة، أن الغاز المستكشف في منطقة “تندرارة” سيؤمن للمغرب حوالي 30 في المائة من استهلاكه من الغاز.

وأضاف الرباح، خلال الجلسة الشفوية الأسبوعية، بمجلس النواب، أن 13 شركة تقوم بعمليات التنقيب عن البترول في المغرب، بما فيها شركات على مستوى منطقة الغرب، وأخرى في الصويرة.

2020-01-14 2020-01-14
سكينة العلمي