بعد التهكم على أسرة التعليم.. “أمزازي” يدخل على الخط ويطالب بتقديم اعتذار رسمي وبتدخل “الهاكا”

كشفت مصادر مطلعة ، أن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي “سعيد أمزازي”، دخل على خط الأزمة التي أثارت مؤخرا غضب أسرة التعليم.

وأكد ذات المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن الوزير المذكور، وجه رسالة إلى رئيسة “الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري”، المعروفة اختصارا بـ”الهاكا”.

وطالب “أمزازي” الهيئة، بضرورة إلزام القناة بتقديم اعتذار رسمي لكل نساء ورجال التعليم ولأسرة التربية والتكوين، في الحلقة المقبلة من البرنامج الفكاهي الذي تبثه .

كما دعا وزير التربية الوطنية في مراسلته “الهاكا”، إلى اتخاذ ما تراه مناسبا من الإجراءات، لضمان عدم تكرار مثل هذه الممارسات، التي تحط من قيمة وكرامة نساء ورجال التعليم وصورتهم في المجتمع.

للتذكير، فقد بثت القناة حلقة من البرنامج الفكاهي يوم السبت الماضي 11 يناير الماضي، مست بصورة الأسرة التعليمية بشكل مباشر.

ووصف ضيف البرنامج، المدرس بـ”الشراهة و”التسول” لدى تلامذته، متهما إياه بمعاقبة كل تلميذ لم يقدم له الهدايا والإتاوات.

واعتبر “سعيد أمزازي” في مراسلته الموجهة إلى رئيسة “الهاكا”، ما تم بثه بالبرنامج الفكاهي المشار إليه يتنافى مع الأهداف والقواعد العامة، المؤطرة لعمل القناة والواردة في دفتر تحملها، مشيرا(أمزازي) أنه(ماتم بثه) يؤثر سلبا على صورة ومكانة المدرس في المجتمع

2020-01-15 2020-01-15
سكينة العلمي