مؤثر .. وفاة رجل يعيش حياة التشرد أمام باب مسجد

توفي زوال اليوم الجمعة  17 يناير الجاري، رجل في عقده الخامس أمام باب مسجد “الريفي” الموجود بحي بنكيران بطنجة.

وحسب مصادر محلية، فإن المواطن، لقي مصرعه بعدما أغمي عليه أمام باب المسجد تزامنا مع صلاة الجمعة  قبل أن يسقط على الأرض جثة هامدة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الضحية الخمسيني كان يفترش الأرض بالقرب من مسجد الريفيين بالحي السالف الذكر منذ وقت طويل، ومن المرجح ان تكون موجة البرد التي شهدتها المدينة خلال الأيام الماضية قد تسببت في وفاته.

و قد خلفت وفاة الرجل الذي كان قيد حياته يعيش حالة التشرد و التسول أثرا كبيرا في نفوس كل من عاينوا الواقعة، وربطت وفاته بالحالة المزرية التي يعيش عليها و بسبب موجة البرد القوية التي تعرفها البلاد.

هذا، و قد تم إشعار السلطات المحلية و المصالح الأمنية، حيث تم انتداب سيارة إسعاف و نقلت جثة الرجل إلى مستودع الأموات قصد إجراء تشريح طبي له و تحديد أسباب الوفاة.

2020-01-17 2020-01-17
سكينة العلمي