أخبار سوسسلايدر

في ذكرى 11 يناير 1944 الحي الجامعي بأكادير يكرم اسرة المقاومة وجيش التحرير

بهيجة حيلات- سوس 24

نظمت إدارة الحي الجامعي بأكادير بشراكة مع المندوبية السامية لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير نشاطا احتفاليا بالذكرى 76 لتوقيع وثيقة المطالبة بالاستقلال 11 يناير 1944، وذلك مساء اليوم 16 يناير 2020، بمقر إدارة الحي الجامعي بأكادير.

وتضمن برنامج الاحتفال محاضرة علمية حول: “نضال المغرب من أجل تحقيق الاستقلال واستكمال الوحدة الترابية”، من تأطير السيد احماد بسلام النائب الجهوي لقدماء المقاومين واعضاء جيش التحرير بأكادير.

وعن مضمون هذه المحاضرة قال السيد بسلام حفيد المجاهد الكبير عسو بسلام بطل معارك بوكافر: “تطرقت في المحاضرة التي قدمت الى المحطات التاريخية التي بصمت فترة الكفاح الوطني منذ توقيع معاهدة الحماية سنة 2012، مرورا بمعارك متعددة كمعركة القصيبة تادلا بزعامة موحا واسعيد، ومعركة لهري بزعامة موحا وحمو الزياني، ثم معركة انوال بزعامة محمد بن عبد الكريم الخطابي، ومعركة بوغافر بزعامة عسو بسلام، ثم معركة بادو بزعامة زايد اوسكونتي…

كما تطرقت كذلك الى تأسيس كثلة العمل الوطني سنة 1934 من أجل المطالبة بالإصلاحات وكذلك مؤتمر انفا سنة 1943.”

وأضاف بسلام: “سلطت الضوء كذلك على الحدث البارز لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، ورد الفعل الفرنسي اتجاه الموقعين والمطالبين بالاستقلال. دون أن نغفل المبادرة الشجاعة لبطل التحرير جلالة الملك محمد الخامس رحمه الله التي تضمنها خطاب طنجة سنة1947.

وخلال الندوة كذلك استوقفتنا ثورة الملك والشعب الخالدة أثناء نفي بطل التحرير ودور المقاومة المسلحة في أخد زمام الأمور، بتنسيق مع العرش العلوي المجيد. الذي أدى في اخر المطاف الى الاستقلال المغرب. واسترجاع مدينة طرفاية سنة 1958 وكذا الاقاليم الجنوبية سنة 1975.

وختمت بالتطرق الى دور الجهاد الاكبر في تنمية المملكة الشريفة تحت القيادة النيرة والرشيدة لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله”.

وفي كلمة له بالمناسبة اكد مدير الحي الجامعي السيد نور الدين أحيضر على اهمية الانفتاح على تاريخنا الغني بالأمجاد والبطولات التي سطرها الاجداد في تلاحم مع العرش العلوي المجيد، وشدد على اهمية استثمار دلالات وعبر هذه الذكريات الوطنية في زرع قيم الوطنية الايجابية في صفوف الشباب عماد المستقبل.

هذا وقام السيد مدير الحي الجامعي بتكريم وتسليم تذكار الوفاء الى كل من المقاوم الكبير حبيلا بنان ابن محاميد الغزلان الحامل لبطاقة المقاومة رقم 507678، والذي انخرط مبكرا في الكفاح الوطني الى جانب اعضاء الحركة الوطنية، كما إنضم إلى جيش التحرير بعد الإستقلال وكذا إلى القوات المسلحة الملكية. وقد شارك في عدة معارك شهيرة بالصحراء، ليتم احتجازه بمخيمات تندوف لمدة 15 سنة.

والمقاوم محمد محسن بطاقة صفته عدد 513422 ، ابن مدينة انزكان الذي انخرط في صفوف خلايا المقاومة السرية بمسقط رأسه و شارك في اعمال فدائية ضد المستعمر.

وشهد النشاط كذلك عرض شريط وثائقي قصير من اعداد الطالبة خديجة بلا، يوثق لزيارة طلبة الحي الجامعي بأكادير لأروقة فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بأكادير قصد التعرف على الخدمات الاجتماعية، والتربوية، والتثقيفية والمتحفية التي يقدمها لمرتفقيه.

واختتم النشاط بالترحم على شهداء المقاومة والاستقلال في مقدمتهم بطل التحرير جلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه، ورفيقه في الكفاح الوطني والمنفى جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله، وبالدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى