محامي عائلة “قتيل منزل نانسي عجرم” يكشف عن مفاجآت جديدة

لا تزال قضية محمد حسن الموسى الذي قتل في فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم الذي أرجع سبب قيامه بقتل الموسى إلى قيامه بالسطو على المنزل والسرقة تتفاعل بشكل كبير.

ومع استمرار التحقيقات بالقضية وتحويلها لقاضي التحقيق اللبناني نقولا منصور أوضح المحامي السوري جميل غيث أسباب تقدمه للتطوع بالدفاع عن محمد حسن الموسى وقال تصريح لإذاعة ” أرابيسك ” : “التناقضات التي ظهرت بلقاءات نانسي بالإضافة لوجود تصريحات و مشاهد مشبوهة دفعتني للمشاركة بالقضية, بالإضافة لطمس الحقائق الذي شهدناه من تقرير الطب الشرعي اللبناني غير المهني و ضبط الشرطة غير المكتمل “.

وبما يتعلق بالقضية صرح الغيث أنه ” في اليوم الثاني للجريمة تم اصلاح منزل نانسي و اخفاء كل الادلة بشكل يدعو للشك و هذا ما صعّب المهمة علينا و طلبنا من والد المغدور عدم استلام الجثة كي لا تضيع الادلة و نصبح موضع شك, لكن في المقابل الجهاز الخليوي الخاص بالفنانة نانسي ما زال بعهدتها لهذه اللحظة وهذا أمر يدعو للشك ( حسب تعبيره ) ”

وعما إذا كان ذوي الموسى قد طالبوا بمبلغ نصف مليون دولار كتسوية نهائية أكد المحامي الموكل جميل الغيث أن ” عادات و تقاليد اهل المغدور ( وهم عشائر ) اكبر من الشائعة.. هذا الامر لم يحدث ( حسب تعبيره ) ” .

ولفت الغيث أن المحامين الموكلين عن القضية لم يتقاضوا أي مبلغ لقاء الاتعاب و قال : ” لم نضغط على احد في هذا الصدد و عملنا تطوعي و سيبقى, ليس كما يشاع “.

وختم الغيث قائلاً: ” امالنا معلقة على قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان نقولا منصور و محتكمين الى نزاهته و نزاهة القضاء اللبناني عموماً ونحن نريد الحقيقة فقط”.

2020-01-22 2020-01-22
سكينة العلمي