ثقافة وفنون

جائزة الكتاب الذهبي الدولية: اعتراف خاص للمركز الثقافي ابن رشد

مونية صابر

“نهدي هذه الجائزة لنسرين سوتوده، الحقوقية الإيرانية التي حكم عليها ب 48 سنة حبسا و 138 جلدة بسبب نضالها من أجل حقوق المرأة”، بهذا التصريح، حيًت السيدة سعاد السباعي الاعتراف الخاص الذي منحته الأكاديمية الدولية “أستر” للمركز الثقافي المغربي ابن رشد بروما و الذي تترأسه، لالتزامه بدعم الحوار و التعاون في المجال الاجتماعي و الثقافي.

جاء هذا خلال حفل أحيته أكاديمية أستر بمدينة الفن و الثقافة “شيفيتا فيكيا” يوم السبت 25 يناير 2020 في خضم الدورة الثانية للجائزة الدولية الأدبية “كتاب أستر الذهبي” و الذي استقبل هذه السنة مثقفين و أدباء من 20 دولة بالإضافة لإيطاليا البلد المنظم، حيث برز حضور فرنسا، إسبانيا، الأرجنتين، البرازيل، الشيلي و كولومبيا، كما شاركت في المبادرة شخصيات من عالم السياسة و الإعلام.

تسلمت السيدة سعاد السباعي الجائزة من يد أليسيو فولييري رئيس أكاديمية أستر الذي عمل على جعل هذه المبادرة في دورتها الثانية حدثا دوليا و مرجعا ثقافيا بصدى عالمي.

هذا، وقد قرر المركز الثقافي المغربي ابن رشد إلى جانب جمعية أكميد للنساء المغربيات بإيطاليا خلال سنة 2020 مجموعة من المبادرات و الأنشطة لحماية النساء ضحايا العنف و الاستغلال و ترسيخ دور النساء في مناهضة التطرف و إدماجهن في السياسة و المجتمع المدني.

بهذه المناسبة قدمت السباعي نداءا للمشاركة في الوقفة العمومية التي تنظمها جمعية النساء المغربيات للمطالبة بتحرير نسرين سودوته والنساء الأخريات من إجرام النظام الإيراني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى