فتح مرآب للسيارة يقود ل”فضيحة معمارية” بأولاد تايمة

قام أحد ساكنة حي بوخريص بأولاد تايمة، بإقليم تارودانت، بفتح مرآب لسيارته بمنزله، لكنه بعدما صعب عليه ادخال سيارته، لوجود سياج أمام المنزل المجاور له، جعل يطلب من جاره إزالة الحجاز، وهو ما رفضه الجار، كون الباب الحديدي للمرآب كبير، وسيؤدي لاغلاق بابه عند فتحه. رفض دفع صاحب المرآب للضغط على جاره، بارسال الشرطة الادارية لجماعة أولاد تايمة، كون أحد أفراد عائلته مستشارا جماعيا، من أجل الضغط عليه لازالة السياج، وهو ما جعل الجار يتقدم بشكاية لقائد مقاطعة الكرسي، مشتكيا من هذا الباب.

وحسب مصادر سوس 24، فإن عند قيام السيد القائد بأبحاثه، تبين له أن صاحب المرآب، لا يملك رخصة لفتح مرآب بمنزله والمكون من طابق سفلي وطابقين، كما أن المنزل بني بشكل عشوائي وبدون رخصة، وأن الطريق ضيقة ولا تسمح بفتحه.

إن صحت هذه الأخبار، فكيف بني هذا المنزل بشكل عشوائي، ودون تدخل السلطات المحلية، ولجنة التعمير بجماعة أولاد تايمة؟ أم أن علاقة القرابة بين صاحب المنزل وأحد المستشارين الجماعيين، المنتمي لحزب العدالة والتنمية، المسير للجماعة، جعلتهم يغضون الطرف عن هذه الفضيحة المعمارية. وهل يتدخل عامل الاقليم لفتح تحقيق في القضية، ومعاقبة المتورطين فيها؟

2020-01-28 2020-01-28
المشرف العام