20 سنة سجنا لأستاذ قتل شابا بسبب علاقة جمعته بابنته

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية في استئنافية الحسيمة، يوم أمس الثلاثاء، الأستاذ الذي طعن شابا جمعته علاقة مع ابنته، و حكمته عليه بـ20 سنة سجنا نافذا، بتهمة القتل العمد.

وتعود وقائع هذه الحادثة إلى شهر يوليوز من السنة الماضية، عندما دخل المتهم الذي يعمل أستاذا في إحدى المدارس التابعة للمديرية الإقليمية بالحسيمة، في شجار مع الضحية طالبا منه الابتعاد عن ابنته التي كان على علاقة بها، قبل أن يوجه له طعنات قاتلة على مستوى القلب والبطن، مرددا عبارة “وشهدو عليه”.

وقد أحيل الموقوف في حالة اعتقال بالسجن المحلي بالحسيمة، على قاضي التحقيق من أجل الاستماع إليه ابتدائيا، على أساس أن يتم تحديد تاريخ محاكمته أمام غرفة الجنايات بعد الانتهاء من الاجراءات المتعلقة بالتحقيق مع المتهم.

وخلفت الحادثة استغرابا واستياء عارمين لدى ساكنة الحسيمة ومعارف الأستاذ المتهم في القضية، مؤكدين أن لحظة الغضب وعدم ضبط النفس كانت كافية لأنهاء ما تبقى من مشواره الوظيفي ووضعه خلف القضبان

2020-01-29 2020-01-29
سكينة العلمي