الصحةسلايدر

دراسة بريطانية : فيروس كورونا الجديد يهدد المغرب.. و هذا هو السبب

حذرت دراسة حديثة من وصول فيروس كورونا الجديد المغرب، مستعينة بأرقام وإحصائيات خاصة بسفر العشرات من الصينيين المحتمل إصابتهم بالعدوى إلى المغرب وتايلاند واليابان وهونغ كونغ وتايوان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وماليزيا وسنغافورة وفيتنام وأستراليا، كما انتشروا في مصر وجنوب إفريقيا وإثيوبيا ونيجيريا وكينيا.

ووفق ما نشرته صحيفة “ذا صن”، كشف رسم بياني كيفية تحرك 5 ملايين من سكان ووهان الصينية، من نقطة تفشي الفيروس قبل وضع المدينة في الحجر الصحي.

ووفقا للدراسة التي أجرتها جامعة ساوثهامبتون البريطانية، تم الاستعانة بالبيانات التقنية للتنبؤ بالانتشار مع التوصل إلى نتائج مروعة.

وسافر الآلاف جوا مع تحديد بيانات سفرهم إلى 382 مدينة خارج الصين، في الأيام التي سبقت 23 يناير تاريخ إغلاق ووهان.

ويحذر فريق البحث من أن غالبية المدن كانت في آسيا، ولكن المراكز الرئيسية في أوروبا والولايات المتحدة وأستراليا برزت في الدراسة.

وشدد الباحثون على ضرورة فحص الواصلين لها في المدن ذات الخطورة العالية قبل شهر أبريل المقبل، للحد من انتشار الفيروس في نطاق أبعد.

وسافر العشرات من الصينيين المحتمل إصابتهم بالعدوى إلى المغرب و تايلاند واليابان وهونغ كونغ وتايوان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة وماليزيا وسنغافورة وفيتنام وأستراليا، كما انتشروا في مصر وجنوب إفريقيا وإثيوبيا ونيجيريا وكينيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى