تزنيت وطاطا تستقبلان قافلة خدمات اجتماعية لفائدة أسرة التربية والتكوين

تنظم مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، قافلة طبية وخدماتية لفائدة أسرة التربية والتكوين بمدينتي تزنيت وطاطا، في الفترة الممتدة من 19 إلى 22 فبراير 2020.

تأتي هذه القافلة تفعيلا لسياسة القرب التي تنهجها المؤسسة تجاه منخرطيها؛ خصوصا المتواجدين منهم في مناطق بعيدة، وتهدف إلى تفعيل خطة عملها المتعلقة بالوقاية الصحية، والرامية إلى المساهمة في الحد من انتشار الأمراض الخطيرة والمزمنة بين أفراد الأسرة التعليمية. كما تروم الإنصات عن كثب لطلبات وانتظارات المنخرطين المتعلقة بتحسين الخدمات الاجتماعية، ومشاركة مستجدات المؤسسة في إطار برنامج عملها العشري 2018-2028.

تطمح المؤسسة إلى تمكين ما يقارب 600 شخص من منخرطيها القاطنين بتزنيت، طاطا والنواحي من خدمات هذه القافلة. ستعقد بهذه المناسبة لقاءات تواصلية، ستأخذ خلالها خدمات السكن و الصحة الحيز الأكبر من النقاش، بالإضافة إلى أيام طبية للكشف والتحسيس بداء السكري وسرطان الثدي وعنق الرحم. يشرف على هذا النشاط طاقم طبي متخصص، سيوفر للمستفيدين الكشف المبكر عن داء السكري وفحوصات طبية أخرى (طب العيون، القلب، الأذن الأنف والحنجرة…).

سيحتضن مقر “مؤسسة الأعمال الاجتماعية للتعليم” بمدينة تزنيت أول لقاء تواصلي، وذلك يوم 19 فبراير ابتداء من الساعة الخامسة مساء، يليه يوم طبي بمركز استقبال الشباب “تينهينان” ابتداء من الساعة الثامنة والنصف صباحا.

بينما سيشهد المركز السوسيوثقافي لمدينة طاطا النسخة الثانية من اللقاء التواصلي، يوم 21 فبراير، وسيتم تنظيم اليوم الطبي، في 22 فبراير، بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين.

بالموازاة، ستنظم مجموعة من الورشات المتمحورة حول مبادرات المؤسسة في الجانب الثقافي، لاسيما إذاعة “راديو منارات” الإلكترونية، ذات التوجه التثقيقي-التربوي، التي رأت النور مؤخرا، وهي أول محطة إذاعية في المغرب تتبنى برمجة تعنى بأسرة التربية والتكوين.

2020-02-18 2020-02-18
المشرف العام