اختفاء أدوية يهدد حياة آلاف المصابين بالأمراض المزمنة

تسببت الحرب الدائرة بين المختبرات ووزارة الصحة في اختفاء أدوية حيوية مهمة، تخص مرض القصور الكلوي وضغط الدم، وهو ما يشكل خطرا على حياة آلاف المرضى.

و حسب ما استندت عليه مصادر يومية المساء، فإن أغلب الأدوية المفقودة الخاصة بمرضى القصور الكلوي يتم استيراده من الخارج، وأن دخول هذه الأدوية السوق المغربية مرتبط بعامل خارجي، وأن أي مشكل في منشئها أو طرق توريدها إلى المغرب يؤدي إلى اختفائها من السوق، مشيرة إلى أن اختفاء أدوية حيوية مهمة من الصيدليات يصعب تعويضها بأدوية أخرى بسبب احتكارها من قبل بعض المختبرات.

وأضاف المصدر ذاته، أن مختبرات تقدمت بطلبات من أجل رفع ثمن أدوية معينة ومراجعة أسعارها، مشيرة إلى أنه حين تم رفض طلبات هذه المختبرات لم يتم تزويد الصيدليات بتلك الأدوية في الآونة الأخيرة، بمبرر عدم تزويد المؤسسات الصناعية بالمواد الأولية المستعملة في صناعة الأدوية

2020-02-22 2020-02-22
سكينة العلمي