صادم.. اختطاف قاصر وتمزيق جسدها واستعمال دمها لاستخراج الكنوز

أفادت مصادر محلية أن فتاة قاصرا تعرضت لجريمة بشعة بدائرة بن حمد نواحي سطات، حيث أقدم مجهولون على اختطافها واستعمال جسدها ودمائهما من أجل كتابة طلاسم شيطانية قصد استخراج كنوز مزعومة.

وقالت ذات المصادر أن الحادث وقع يوم الأربعاء الماضي، حيث عمدت العصابة المكونة من 3 أشخاص على استعمال “السماوي” م إجل إفقاد الضحية وعيها وبعدها حملوها على متن سيارة إلى مقبرة قديمة بجماعة سيدي الذهبي، وهناك قاموا بإحداث جروح على مستوى ذراعها وساقها على شكل كتابات غامضة ثم أحدثوا ثقبا في أحد أصابع يدها من أجل استخراج دمها الذي استعملوه في أعمالهم الشيطانية، قبل أن يلوذوا بالفرار تاركين الطفلة مرمية بالمكان ومغمى عليها.

هذا وقد تم العثور على الضحية فاقدة للوعي بعد بحث مضن من عائلتها، ليجري نقلها إلى قسم المستعجلات لتلقي العلاج، كما تم وضع شكاية في الموضوع لدى وكيل الملك باستئنافية بن حمد.

المثير في الموضوع أن الضحية سبق لها وأن تعرضت لنفس الاعتداء شهر يونيو من السنة الماضية، حيث لم تسفر التحقيقات التي باشرها الدرك الملكي عن اعتقال الجناة أو تحديد هوياتهم.

2020-02-23 2020-02-23
سكينة العلمي