الجمهور محروم من قمة إيطاليا بين إنتر ويوفنتوس

أعلن وزير الرياضة الإيطالي، فينتشنزو سبادافورا، الاثنين، أن تفشي فيروس كورونا في البلاد سيدفع إلى إقامة مباريات عدة في كرة القدم بدون جمهور، أبرزها قمة الدوري بين يوفنتوس وإنتر.

وأكد إنتر ميلان أن مباراته المقررة يوم الخميس القادم ضد ضيفه لودوغورتس البلغاري ضمن دور الـ32 لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”، سيكون مصيرها مشابها، أي بدون جمهور.

وأتت هذه الخطوة في أعقاب تأكيد رئيس الاتحاد الإيطالي للعبة غابرييلي غرافينا استلامه طلبا بهذا الشأن من السلطات المحلية، في إطار جهود الحد من تفشي الفيروس الذي حصد حتى الآن خمسة وفيات في البلاد.

ويشمل ذلك 6 مباريات في المرحلة الـ26 من “الكالتشيو”، كان من المقرر أن تقام في نهاية الأسبوع الحالي، وأبرزها يوم الأحد بين يوفنتوس، بطل الدوري في المواسم الثمانية الماضية ومتصدر الترتيب حاليا، وضيفه إنتر الذي يبتعد عنه بفارق ست نقاط، في المركز الثالث.

وأرجأت السلطات الإيطالية أربع مباريات كانت مقررة أمس الأحد في “سيري أ”، بينما أثر انتشار الفيروس، لا سيما في شمال البلاد، على العديد من الأحداث الرياضية المحلية، ودفع لإلغاء بعضها أو إرجائها.

وسجلت حتى الآن في إيطاليا أكثر من 200 حالة إصابة، وتوفي 5 أشخاص نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي بدأ في الصين.

وعزلت السلطات الإيطالية عدة بلدات في شمال البلاد، بمنطقة لومبارديا، في خطوة تطال عشرات الآلاف من السكان، خوفا من تفشي الفيروس. “أ ف ب”

2020-02-25 2020-02-25
المشرف العام