أية مداخل من أجل ترسيخ موقع الأمازيغية في النموذج التنموي الجديد؟

العربي كرفاص

تنظم الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة – أزطا أمازيغ، يوم السبت 14 مارس 2020، بمدينة الرباط، يوما دراسيا حول موضوع《أية مداخل من أجل ترسيخ موقع الأمازيغية في النموذج التنموي الجديد》.

يندرج هدا اللقاء في إطار “الأنشطة المعتمدة” من طرف اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، وسيعرف مشاركة العديد من الفعاليات والهيئات المدنية والجمعوية الأمازيغية من شبكات وجمعيات وائتلافات، تمثل مختلف ديناميات الفعل الأمازيغي بالمغرب، والتي ساهمت في تطوير النقاش حول الأمازيغية ومكانتها في التنمية الديموقراطية للمغرب.

كما يأتي اللقاء كاستمرارية للنقاشات التي انخرطت فيها جل الديناميات الفاعلة في الحركة الأمازيغية بالمغرب، في سياق ما بعد دستور 2011، من أجل ضمان مكانة عادلة ومنصفة للأمازيغية في الاستراتيجية التنموية للمغرب، ولترصيد التراكمات الكمية والنوعية في هذا الباب، ووضعها في صلب النموذج التنموي الجديد.

هذا، وسيكون اللقاء فرصة للتفكير في صياغة مداخل تموقع الأمازيغية في صلب النموذج التنموي الجديد، من خلال طرح العديد من الأسئلة المرتبطة بالتنمية وعلاقتها بإشكالات الهوية واللغة، والثقافة والمشاركة في بناء مسلسل الديموقراطية وتعزيز حقوق الانسان بالمغرب، ومناسبة، كذلك، لبلورة مقترحات وإجراءات عملية للمساهمة في صياغة نموذج تنموي قائم على تعزيز وظائف اللغة والثقافة الأمازيغية، وتنميتها وحمايتها وتثمين أدوارها في وضع استراتيجيات تنموية وطنية وترابية.

ومن الجدير بالذكر، أنّ الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة – أزطا أمازيغ – هي منظمة غير حكومية لها امتداد على مستوى التراب الوطني، تهتم بالتعريف بالحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية، والترافع من أجل تعزيزها وتطويرها في السياسات العمومية ضمانا لمبدأي المساواة والإنصاف وإرساءً لقيم التعدد اللغوي والتنوع الثقافي ببلادنا.

2020-03-13 2020-03-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

المشرف العام